العلامة التجارية

نحن نؤمن ان الابداع موجود في كل يوم. الالهام يمكن للجميع اجياده في كل لحظة تمر عليك في اليوم - من خلال تجربة شيء جديد وطازج.
بدات رحلتنا منذ اكثر من ثلاثة عقود، بانتاج دقيق عالي الجودة. منذ ذلك الحين اصبح دقيق المطاحن الكبرى وبكل جدارة رفيقاً قيماً لكل اسرة حين تخبز او تطبخ الذ الاطباق. المطاحن الكبرى تنشر خيرات الدقيق في كل مطبخ في الامارات العربية المتحدة وخارجها.

تراثنا

بدأت رحلتنا بناءاً على إرادة صاحب السمو المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، لإنتاج الدقيق الأفضل لتوفير الغذاء في المنطقة، وسرعان ما ازدهرت اعمالنا التجارية لتعمل على اضافة لمسة على وجبات كل يوم.
لمس المطاحن الكبرى حياة الملايين في كل يوم وتنشر سحر الابداع والوجبات اشهى والذ. هذه مسؤوليتنا التي نحترمها ونعتز بها.

عائلتنا

تاسست المطاحن الكبرى في عام ١٩٧٨ وهي الان جزء من مجموعة أغذية، واحدة من كبرى الشركات في الامارات العربية المتحدة لإنتاج المواد الغذائية والمشروبات في منطقة الخليج. أغذية ملتزمة تماماً بتوفير حياة صحية من خلال توفير منتجات غذائية ومشروبات عالية الجودة ومجموعة من القيم التي نلتزم بها بكل فخر واعتزاز.

العلامة التجارية

نحن نؤمن ان الابداع موجود في كل يوم. الالهام يمكن للجميع اجياده في كل لحظة تمر عليك في اليوم - من خلال تجربة شيء جديد وطازج.
بدات رحلتنا منذ اكثر من ثلاثة عقود، بانتاج دقيق عالي الجودة. منذ ذلك الحين اصبح دقيق المطاحن الكبرى وبكل جدارة رفيقاً قيماً لكل اسرة حين تخبز او تطبخ الذ الاطباق. المطاحن الكبرى تنشر خيرات الدقيق في كل مطبخ في الامارات العربية المتحدة وخارجها.

تراثنا

بدأت رحلتنا بناءاً على إرادة صاحب السمو المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، لإنتاج الدقيق الأفضل لتوفير الغذاء في المنطقة، وسرعان ما ازدهرت اعمالنا التجارية لتعمل على اضافة لمسة على وجبات كل يوم.
لمس المطاحن الكبرى حياة الملايين في كل يوم وتنشر سحر الابداع والوجبات اشهى والذ. هذه مسؤوليتنا التي نحترمها ونعتز بها.

عائلتنا

تاسست المطاحن الكبرى في عام ١٩٧٨ وهي الان جزء من مجموعة أغذية، واحدة من كبرى الشركات في الامارات العربية المتحدة لإنتاج المواد الغذائية والمشروبات في منطقة الخليج. أغذية ملتزمة تماماً بتوفير حياة صحية من خلال توفير منتجات غذائية ومشروبات عالية الجودة ومجموعة من القيم التي نلتزم بها بكل فخر واعتزاز.